لك سيدتي

تجربتي مع إستخدام الصبار للبشرة

0

نبات الصبار من النباتات الصحراوية التي تترعرع في البيئات الجافة، حيث أنه بإمكانها تحمل فترات طويلة بدون الحاجة للماء، نظراً لقدرتها على تخزين كميات من الماء تكفيها لفترات طويلة تصل لعدد من السنين .

الصبار و البشرة
تجربتي مع الصبار للبشرة

والصبار من النباتات المهمة جداً والتي لها فائدة مذهلة للبشرة، فهو من النباتات التي يتم استخدامها في وصفات علاجية مُختلطاً مع مجموعة من الأعشاب التي من شأنها معالجة الكثير من المشاكل للبشرة، فالصبار للبشرة له فوائد عديدة جداً سنتعرف عليها من خلال هذا المقال .

فوائد الصبار للبشرة

الصبار من النباتات التي تدخل بشكل أساسي في الكثير والكثير من مستحضرات التجميل والكريمات التي تهتم بنضارة البشرة والحفاظ على جعلها بشرة متألقة دائماً، فضلاً عن فوائده الصحية للبشرة والتي منها ما يلي:

  •  الصبار للبشرة له دور فعَال في معالجة الالتهابات التي تصيب بشرة الوجه نتيجة للكثير من العوامل التي تسبب التهاب البشرة مثل لدغات الحشرات، وذلك لأن الصبار معروف بأنه غني بمواد مضادة للالتهابات التي تتسبب فيها لدغات الحشرات والحساسية والطفح الجلدي والاحمرار .
  •  يعتبر استخدام نبات الصبار للبشرة هو مصدر رئيسي لإضفاء النضارة والطراوة على البشرة، حيث أنه يعمل على التخلص من الخلايا الميتة وتجديد التالف منها إذا تم استخدامه في تنظيف البشرة بعمق، هذه الخاصية التي يتمتع بها الصبار تأتي من احتوائه على أحماض أمينية مثل الجلوتامين .
  •  ينصح به أطباء الجلدية ومتخصصون التجميل ذوي البشرة الجافة نظراً لقدرته العالية على ترطيب البشرة، وهذه القدرة تأتي نتيجة لأنه يحتفظ بكمية كبيرة من الماء بداخله والتي تساعد على الترطيب .
  •  عند استخدام الصبار للبشرة بشكل دائم مستمر يساعد كثيراً في عدم ظهور علامات الشيخوخة المبكرة، بل وإنه يمنعها بتاتاً، نظراً لاحتوائه على مجموعة من الفيتامينات مثل فيتامين E الذي يساعد في جعل ملمس البشرة أكثر نعومة، بالإضافة إلى أن الصبار يحتوي في تركيبه على مجموعة من الأحماض الأمينية التي تكافح علامات الشيخوخة وتقدم السن .
  • الهالات السوداء تحت العينين نتيجة الإجهاد ونقص النوم من المشاكل التي يعاني منها الكثيرون، لذا ينصح المختصون باستخدام زيت الصبار للتخفيف من هذه الهالات، فاستخدام الصبار للبشرة في هذه الحالة يضفي عليها الكثير والكثير من اللمعان والإشراق لأنه يحتوي على مجموعة من الأحماض الدهنية التي تعمل على تغذية البشرة بشكل صحي وتخلصها من علامات الإجهاد .

طرق إستخدام الصبار للبشرة

أثبتت الدراسات من قديم الأزل أن الصبار “Aloe Vera” يحتوي على مادة ال”الكولاجين” والتي تعمل على تنظيف البشرة بشكل طبيعي، كما أنها تمنحها التألق واللمعان عند المداومة على استخدام الصبار للبشرة. لذا فإنه لكي يتم الاستفادة من الصبار للبشرة يجب استخراج هذه المادة من الصبار، وهي المادة اللزجة التي يحتوي عليها الصبار .

الصبار للبشرة
مادة الكولاجين التي يحتويها الصبار

أولاً: يتم غسل قطعة الصبار بشكل جيد والتخلص من أي قاذورات على الجزء الخارجي منه .

ثانياً: يتم نزع الشوك الموجود على جوانب قطعة الصبار عن طريق استخدام السكين أو المقص، ويُفضل ارتداء قفاز أثناء نزع الشوك وذلك لتجنب أي إصابة قد تصيب الأصابع أو اليد أثناء عملية النزع .

ثالثا: نقوم بتقطيع قطعة الصبار لعدة أجزاء صغيرة، ثم نضغط على كل قطعة بقوة سنجد أن المادة الداخلية التي يحتوي عليها الصبار قد خرجت في صورة لزجة .

بعد الحصول على المادة اللزجة التي يحتوي عليها الصبار، يمكن بعدها استخدام هذه المادة والمعروفة باسم الألوفيرا في عمل أقنعة مفيدة جداً للوجه .

  • يمكن عمل خليط من مُستخرج الصبار مع الماء الناتج من غلي شيح البابونج، ثم وضعه على البشرة بشكل دائري وتركه لمدة نصف ساعة ثم نقوم بإزالته من خلال غسله بالماء الفاتر .
  • كما أن استخدام هذه المادة اللزجة مرتين في اليوم يزيل آثار الندبات والجروح التي يُخلفها حب الشباب على البشرة.
  • يتم عمل خليط من عُصارة الصبار واللبن واستخدام الخليط الناتج كغسول يومي للوجه .

تجربتي مع استخدام الصبار للبشرة

الكثير من النساء قمن باستخدام عصارة الصبار في معالجة المشاكل التي تعاني منها بشرتهن، ومن أشهر هؤلاء النساء “جوزفين” زوجة نابليون والتي كانت تقوم بخلط عُصارة الصبار مع اللبن ثم تستخدمه في صورة غسول للوجه بصورة يومية .

كما أن الملكة “كليوباترا” كانت تستخدم مادة الألوفيرا المُستخلصة من نبات الصبار في تدليك بشرتها بشكل دائم والتي كانت من أسرار جمال هذه الأسطورة .

أما في وقتنا الحاضر تلجأ الكثير من السيدات لاستخدام هذا المُستخلص في الكثير من الأقنعة التي يتم وضعها على الوجه، أو حتى باستخدامها بصورة منفردة لوضعها على الوجه، فهناك بعضهن من يقوم بزرعه في المنزل حتى يتواجد بصورة دائمة بين يديها .

تروي إحدى السيدات عن تجربتها فتقول : ” تجربتي مع الصبار للبشرة من أين بدأت ” :  أنها كانت تعاني من بهتان وبقع وندب في بشرتها، وسمعت عن الصبار والمادة اللزجة التي يحتوي عليها الصبار وفوائدها العديدة للبشرة من خلال تصفحها لشبكة الانترنت، وقررت أن تقوم بتجربته على بشرتها آمله في نتائج جيدة .

وبالفعل وجدت نتائج أكثر من رائعة فظهرت بشرتها بصفاء ونعومة ولمعان وإشراقة بدرجة لم تكن تتوقعها، بعد المداومة على استخدام الصبار على بشرتها لمدة أسبوعين، وأضافت أنها قامت بعصر الصبار ووضع المتبقي في علبة في الثلاجة، ثم قامت بدهن وجهها به بعد غسله جيداً بالصابون، وتركته حتى جف ثم غسلت وجهها بماء فاتر، واستمرت على ذلك لمدة أسبوعين ووجدت بعد أسبوعين نتائج رائعة .

 

شاركينا تجربتك مع الصبار للبشرة على التعليقات أو إرسال لنا رسالة

 

أضرار الصبار للبشرة وتحذيرات من إستخدامه الخاطئ

بالرغم من الفوائد العديدة والمذهلة للصبار للبشرة، إلا أن الاستخدام الخاطئ له قد يضر البشرة بل ويؤدي لحرقها، فقد أثبتت الدراسات الحديثة أن الصبار يحتوي على مادة شديدة المرارة تسمى ب” Anthraquinones ” مكانها تحت الطبقات الخارجية لورقة الصبار ويكمن مضار هذه المادة في كونها مادة حارقة للبشرة والشعر. لذلك يُحذر الكثير من الأطباء والمتخصصون من الاستخراج الخاطئ للمادة اللزجة المفيدة للبشرة، كما يوصي الكثيرون بالبعد عن استخدام مستحضرات التجميل مجهولة المصدر.

ويكون الصبار مضر إذا تم استخدام مادة الألوفيرا وهي العصارة الناتجة من الصبار ووضعها على الجروح المفتوحة أو العميقة، فقد تتسبب في ظهور بعض أنواع الطفح الجلدي وبعض أعراض حساسية الجلد.

 

والآن نوضح أهم الأسئلة الشائعة عن إستخدام الصبار للبشرة

 

  • هل فوائد الصبار تنطبق على جميع أنواع البشرة؟
  • نعم، يمكن إستخدام الصبار لكل أنواع البشرة، فهو يُستخدم لترطيب البشرة الجافة وجعلها أكثر طراوة، كما أنه يزيل آثار الحبوب والندب والإفرازات الدهنية التي تعاني منها البشرة الدهنية، ويقوم بتغذية البشرة العادية وجعلها أكثر إشراقاً .
  • كيف يمكن استخدام الصبار بشكل طبيعي لمعالجة مشاكل البشرة؟
  • يتم استخدام مادة الألوفيرا التي نستخرجها من قطعة الصبار بعد تنظيفها والضغط عليها بأكثر من طريقة، إما باستخدامها بشكل منفرد وفردها على الوجه وتركها لمدة نصف ساعة ثم غسلها بماء فاتر، أو بخلطها بمجموعة من العناصر الأخرى مثل اللبن لإستخدامه كغسول للوجه.
  • متى تم اكتشاف فوائد الصبار للبشرة؟
  • تم إستخدامه منذ زمن بعيد وأثبت التاريخ أن الكثير من ملكات العصور القديمة قد قمن بإستخدامه للوجه وخلطه بمجموعة من الأعشاب كمستحضر طبيعي للبشرة.
  • متى يكون الصبار مُضر للبشرة؟
  • عندما يتم استخراج المادة اللزجة الموجودة بداخله بشكل خاطئ، فهناك مادة حارقة تحت الطبقات الخارجية للصبار مباشرة لها تأثير حارق على البشرة والشعر.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.