لك سيدتي

تجربتي مع رياضة صعود الدرج | فوائد و تحذيرات

مع التقدم التكنولوجي الذي أصبح في تسارع كبير، وظهرت كل ساعة فكرة جديدة من شأنها تسهيل الحياه على الإنسان، أصبح الإنسان بوجه عام قليل الحركة نتيجة لاعتماده على أشياء عديدة ظهرت حديثاً. وبالتالي قل معدل ممارسة الإنسان للرياضة خاصة أولئك الذين يعتمد عملهم اليومي على الجلوس لساعات طويلة أمام شاشة الكمبيوتر، إذا كنت تعاني هذه المشكلة عزيزي القارىء عليك بالاطلاع على هذه المقالة التي سنقدم لك فيها رياضة سهلة يمكنك ممارستها يومياً بكل سهولة وتساعدك كثيراً في تحسين صحة جسمك ألا وهي رياضة صعود الدرج.

فوائد رياضة صعود الدرج

فوائد رياضة صعود الدرج

الرياضة بوجه عام مهمة جداً للإنسان الكبير والصغير فهي تنمي العقل وتنشطه، كما أنها تساعد على تنشيط الدورة الدموية في الجسم وتزويده بالطاقة.  ونظراً للظروف الحياتية التي نواجها الآن مع ضيق الوقت وكثرة المشاغل اليومية، فلا يجد الكثيرون وقتاً لممارسة الرياضة ولكن هناك رياضة من الممكن القيام بها دون الحاجة لوقت فراغ وهي رياضة صعود الدرج والتي لها فوائد عديدة منها:-

  • حرق سعرات حرارية أعلى من تلك الكمية التي تحرقها ممارسة رياضة المشي.
  • تساعد على تنشيط الجسم نظراً لأنها تعمل على تحريك عضلات الجسم كلها.
  • تحسن اللياقة البدنية للجسم وبالتالي تحسن الشكل الخارجي له.
  • تقوي رياضة صعود الدرج عضلة القلب وتحميه من مخاط الإصابة بالجلطات أو الستات القلبية.
  • تحد من أعراض الإصابة ببعض الأمراض المزمنة مثل السكر والسرطان وارتفاع ضغط الدم.
  • تساعد هذه الرياضة على تخسيس وتنحيف الجسم إذا تم مزاولتها بصورة مستمرة.
  • تجعل الجسم ذات عضلات قوية مما يعزز من قدرته على تحمل الضغط والقوة الزائدة.

طريقة ممارسة رياضة الصعود على الدرج

يظن البعض أن بمجرد الصعود أو النزول على الدرج تتحقق كل هذه الفوائد السابقة، ولكن هذا تفير خاطئ فهناك خطوات وطريقة معينة يجب اتباعها حتى نحصل على معظم هذه الفوائد أو حتى كلها. وتكون هذه الطريقة كالتالي: –

أولاً : يجب صعود الدرج ونزوله لمدة 10 دقائق ثلاثة مرات على الأقل أسبوعياً، فمثلاً يمكنك عمل ذلك قبل الذهاب للعمل بعد تناول وجبة الإفطار، إذا قمت بذلك سوف تهيء الجسم لممارسة نشاطاته اليومية دون تعب كما أنك أيضاً ستقوم بحرق كمية كبيرة من السعرات الحرارية.

ثانياً: بعد أن هيئنا الجسم للصعود والنزول يمكننا زيادة الوقت الذي يتم فيه ممارسة الصعود والنزول على حسب الوقت المتاح قبل الذهاب للعمل.

ثالثاً: يرى الكثير من الرياضيين بأن رياضة صعود الدرج تساعد كثيراً على شد العضلات وتقوية القدمين، لذلك وللاستفادة القصوى من الرياضة يجب ممارسة رياضة المشي قبل صعود الدرج.

تجربتي مع رياضة صعود الدرج

رياضة صعود الدرج يلجأ بها الكثيرون لمساعدتهم على التخسيس وإنقاص الوزن، وفي هذا الشأن تحكي سيدة تجربتها مع رياضة صعود الدرج حيث تقول أنها عانت كثيراً من ترهل البطن خاصة بعد الولادة، وبعد أن سمعت وقرأت كثيراً عن رياضة صعود الدرج قامت بالفعل بممارسة هذه الرياضة في منزلها، الذي كان يتكون من أربعة أدوار ، فكانت تستغل هذه الميزة وتقوم بالصعود والنزول من الدرج الخاص بمنزلها لمدة خمس مرات يومياً.

تجربتي مع رياضة صعود الدرج

وبعد أسبوعين من المداومة على هذه الرياضة قامت بقياس وزنها ووجدت أنها خسرت من وزنها تقريباً 10 كيلوجرام، كما أن الترهلات التي أصابت بطنها نتيجة للولادة القيصرية قد قلت إلى حد ملحوظ، مما جعلها تستمر على هذه الرياضة السهلة حتى تصل للوزن التي تتمناه.

شاركينا تجربتك مع رياضة صعود الدرج على التعليقات أو إرسال لنا رسالة

 أضرار رياضة صعود الدرج

بوجه عام الرياضة ليست لها أضرار على الإنسان السليم والذي لا يعاني من أي أمراض مزمنة، ولكن بالنسبة لرياضة صعود الدرج فلا يُنصح بها لمن يعانون من آلام في الركبة أو المفاصل أو آلام الظهر والفقرات، وكذلك عندما تظهر هذه الأعراض بعد البدء في استمرار الصعود والنزول يجب التدرج فيها لأنها إشارة على أن الجسم لم يتهيأ بعد لممارسة هذه الرياضة.

والآن نوضح أهم الأسئلة الشائعة عن رياضة صعود الدرج
  • هل رياضة صعود الدرج تساعد في التخسيس؟
  • نعم، وذلك لأنها تعمل على حرق كمية كبيرة من السعرات الحرارية.
  • ما هي المدة المناسبة لتحقيق الفائدة من الصعود على الدرج؟
  • لكي تتحقق الفائدة يجب على الأقل ممارسة هذه الرياضة لمدة 10 دقائق يوميا
  • من هي الفئة التي يجب أن تبتعد عن ممارسة رياضة الصعود على الدرج؟
  • أولئك الذين يعانون من آلام في الركبة أو الظهر أو حتى آلام المفاصل.

التعليقات مغلقة.